القيادة الذاتية

تبدأ تجربة غوتنبرغ في العام 2017

انضم إلينا في تطوير سيارات المستقبل للقيادة الذاتية

Drive Me هو مشروعنا للقيادة الذاتية على نطاق واسع، حيث نضع أشخاصا حقيقيين وراء عجلة قيادة فولفو XC90s المستقبلية على الطرق العامة. في أوائل العام 2017 سنبحث عن سائقين في غوتنبرغ للمشاركة – إن رغبت في المشاركة تابعنا في آخر تحديثاتنا على الرابط التالي.

ما هي القيادة الذاتية؟

نؤمن بأن التنقل يجب أن يكون أكثر أمانا، ومستداما وأكثر ملاءمة. بالنسبة إلى شركة سيارات فولفو، على التكنولوجيا أن تجعل حياة الناس أسهل. لهذا تتركز مقاربتنا للقيادة الذاتية على الناس الذين سيستخدمونها. ستتمكن سياراتنا المستقبلية من التنقل من دون تدخل بشري، إذ سيتم تزويدها بأجهزة استشعار تقرأ المناطق المحيطة بها، وتتكيف مع الظروف المتغيرة لحركة المرور.

قيادة غير خاضعة للإشراف

في الوضعية المستقلة غير الخاضعة للرقابة، تنجز السيارة جميع مراحل القيادة، لأنه من الأمان الاعتماد على التكنولوجيا لتوجيهها، والضغط على المكابح والتسريع. لا يُتوقع من الركاب التحكم بالسيارة.

القيادة الخاضعة للإشراف

تمكنت فولفو على مدى سنوات من دعم تجربة القيادة، من خلال مساعدة السيارة على المحافظة على مسافة بينها وبين السيارة التي أمامها أو البقاء في المسلك. مع ذلك، حتى السيارات التي تقوم بدعم التوجيه، وبعد المسافة، والسرعة تحتاج إلى إشراف مستمر من قبل السائق.

لماذا السيارات ذات القيادة الذاتية؟

ستحدث السيارات ذات القيادة الذاتية غير الخاضعة للإشراف ثورة في المجتمع، وستعزز الاقتصادات العالمية وستغير الطريقة التي ندير فيها وقتنا. بما أنه أكبر تغيير يحدث في التنقل الشخصي منذ اختراع السيارة قبل 130 عاما، نعتقد أن هناك الكثير لنتطلع إليه. في شركة سيارات فولفو نعتقد أن سيارتنا الأولى ذات القيادة الذاتية غير الخاضعة للإشراف ستنزل إلى الأسواق بحلول العام 2021. ما يجعل مقاربتنا للقيادة الذاتية فريدة هو أننا نركز على الناس - وليس فقط على التكنولوجيا.

كيف وصلنا إلى هنا

اليوم، شركة سيارات فولفو هي الجهة الرائدة في تكنولوجيا القيادة الذاتية. استكشف الابتكارات التقنية والبحوث التي مكنتنا من أن نكون واثقين بسياراتنا ذات القيادة الذاتية المستقبلية.
Previous:

Next: