المنطقة النظيفة

تفكير الهواء النظيف

الآن، ليس عليك التخيل أنك تتنشق هواء سويديا نظيفا.

 

لم يمض وقت طويل قبل أن يتألف نظام تكييف الهواء في السيارة من نافذة مفتوحة صغيرة، ومن فجوة يتم التحكم بها يدويا على لوحة القيادة. لحسن الحظ تقدمت الأمور قليلا منذ ذلك الحين. استعد لتجربة "المنطقة النظيفة".
 

نقدم لك "المنطقة النظيفة"

في أيامنا هذه، لم يعد الهواء نظيفا كما كان من قبل. أصبح المزيد والمزيد من المدن في مختلف أنحاء العالم يلفها الضباب الدخاني، ولا يبدو أن التلوث هو مشكلة ستحل قريبا. يعاني حوالي 45 في المئة من سكان العالم الآن من نوع من أنواع الحساسية أو الحساسية المفرطة وأكثر من 10 في المئة منهم يعانون من الربو. عندما نفكر في أننا نقضي الآن المزيد من الوقت في سياراتنا، فإن الحاجة إلى نظام تكييف هواء فعال وموثوق به تتعاظم لهذا، وضعت فولفو فلسفة "المنطقة النظيفة".
مبادرة "المنطقة النظيفة" هي مقاربة شركة سيارات فولفو الفريدة التي تستخدم حلولا مبتكرة لتحسين الهواء في السيارة، وخلق بيئة قيادة صحية تماما. بالعودة إلى منتصف التسعينيات، وضعت شركة سيارات فولفو مواصفات وبدأت الاختبارات من أجل خلق بيئة آمنة داخل السيارة للأشخاص شديدي الحساسية. فولفو S80، التي تم عرضها في العام 1998، كانت أول نموذج تتم ملاحظة هذا العمل فيها بشكل واضح. 
 

رؤية تصبح حقيقة

مع إطلاق  XC90 الجديدة كليا تقدمت فولفو خطوة كبيرة إلى الأمام فيما يتعلق بنوعية الهواء الذي يمكن أن نتوقع أن نتنشقه في سياراتنا. كان سبب هذا التحسن الكبير في جودة الهواء الداخلي هو إدخال فلاتر متعددة أكبر وأكثر كفاءة. بفضل حجمه، يستطيع الفلتر المتعدد الجديد اعتراض المزيد من الجسيمات وحبوب اللقاح أكثر من أي وقت مضى. كما أنه يحتوي على طبقة من الفحم النشط، الذي يهدف إلى إزالة، بشكل فعال، مجموعة واسعة من الملوثات التي يمكن أن تسبب ضررا لصحة السائق. ولكن حتى مع هذا القدر من العمل الذي يقوم به، يحتاج الفلتر المتعدد إلى التبديل مرة واحدة في السنة.
 

"هذا الفلتر المتعدد الجديد هو فقط أحد العناصر الذي يتألف منه نظام جودة الهواء الداخلي الريادي، التي يمكننا العثور عليه في سيارات فولفو الجديدة. هناك أيضا جهاز استشعار يراقب الهواء الداخل لكشف المواد الضارة. إن كان مستوى المواد الضارة المكتشفة مرتفعة جدا، على سبيل المثال، إن كنت تقود داخل نفق، يغلق مدخل هواء السيارة تلقائيا. ومن خلال العمل معا، يتمكن الفلتر المتعدد الجديد وجهاز الاستشعار من إبعاد مجموعة من الملوثات الضارة والمزعجة. لدى فولفو S90، وV90  وXC90 أيضا شاشة جديدة تتيح لك معرفة ما إذا كانت نوعية الهواء الداخلي تتدهور. يتغير لون الرمز على الشاشة 9 إنش المركزية من الأزرق – الذي يعني أن الشروط جيدة – إلى اللون الرمادي، إن فتحت، على سبيل المثال، نافذة ودخل الهواء غير المنقّى إلى المقصورة أو إن أطفأت جهاز استشعار جودة الهواء. مع ذلك، يستمر الهواء بالمرور عبر الفلتر المتعدد. تذكير لطيف بأن "المنطقة النظيفة" تراقب دائما من أجل صحتك. *

* تتوفر هذه الميزة ل: نموذج سنة 2017 فولفو S90 Cross Country / V90 / V90 وXC90.

يشكل تنقية الهواء من الخارج جزءا واحدا فقط من حل "المنطقة النظيفة" - إزالة الانبعاثات الضارة التي تنشأ داخل السيارة هو بنفس القدر من الأهمية. لهذا السبب وضعت فولفو برنامج اختبار دقيق مُصمم لرصد ومراقبة وتقليل الانبعاثات الداخلية. يشمل هذا البرنامج اختبار فريق "الأنف" في شركة سيارات فولفو، حيث يقضي أعضاؤها الخبراء أيامهم في اختبار الروائح المنبعثة من كائنات مختلفة، مثل المواد المستخدمة في الحصير ومقاعد السلامة للأطفال، لتحديد ما إذا كانت مقبولة أو قوية جدا".

 

الهواء الذي نتنشقه

ابتكار جديد آخر في مهمة شركة سيارات فولفو لتوفير بيئة نظيفة في السيارة هو تهوية المقصورة عن بعد. تمنح تهوية المقصورة عن بعد سائقي فولفو خيار تفعيل نظام التهوية قبل الدخول إلى السيارة. يساعد هذا على تخفيف الروائح ويبدل هواء المقصورة الموجود بالهواء الخارجي المنقّى قبل أن يدخل أي شخص إلى السيارة. يتم تنشيط هذه الوظيفة تلقائيا عندما يتم إقفال أبواب السيارة باستخدام مفتاح التحكم عن بعد.
 
مع حرصها الشديد على الصحة والرفاهية، "المنطقة النظيفة" هي خير مثال على مقاربة شركة سيارات فولفو التي تتمحور حول الإنسان. مقاربة تتزامن تماما مع الحساسيات الحديثة وزيادة الطلب على الجودة اليوم. من نوعية حياتنا إلى نوعية الهواء الذي نتنفسه.

فولفو XC90

الجمال السويدي