إرث من الابتكار

في كل جيل، كانت فولفو رائدة.

1959 – حزام الأمان من ثلاث نقاط

يمكن أن يكون هناك عدد قليل من الرجال في العالم أنقذوا العديد من الأرواح كما فعل مهندس فولفو نيلس بوهلين. فقد أدخل أحزمة الأمان من ثلاث نقاط في إنتاج سلسلة PV544. منذ ذلك الحين، تشير التقديرات إلى أن تم إنقاذ أكثر من مليون شخص نتيجة لتنازل شركة سيارات فولفو عن حقوق براءات الاختراع حتى يستطيع الجميع الاستفادة.

1972 – مقعد الطفل الآمن ذات الاتجاه الخلفي

أتذكر صور رواد الفضاء الممدين على ظهورهم أثناء الإقلاع حتى أنهكت قواهم؟ حسنا، هذا هو المبدأ الأساسي وراء مقاعد الأطفال ذات الاتجاه الخلفي، لتوزيع الحمل وتقليل الإصابة. ثم ابتكرنا في العام 1976 مقعد الطفل المساعد، ومرة أخرى في العام 1990 مع مساعد مثبت داخل المقعد تماما.

1976 – Lambda Sond

كان Lambda Sond مساهمة أخرى من أجل بيئة أكثر نظافة من شركة سيارات فولفو. جهاز صغير بحجم الإصبع، إنه مسبار استشعار الأوكسجين أردنا به خفض انبعاثات العادم الضارة بنسبة 90 بالمئة. وعلى مدى 40 عاما تقريبا كان لكل سيارة تعمل بمحرك وقود جهاز Lambda Sond المناسب لها.

1991 – الحماية من الصدمات الجانبية

تقدمت خطوة هامة أخرى للسلامة مع نظام الصدمات الجانبية. كان هذا جزءا لا يتجزأ من تصميم السيارة وتضمنت بنية قوية للغاية ومواد ممتصة للطاقة في الداخل، وقطعة عرضية داعمة على الأرض وحتى مقاعد مثبتة. أتبعنا ذلك في العام 1994 بوسائد هوائية للصدمات الجانبية الأولى في العالم.

1998 – نظام الحماية من الإصابات

الإصابة مؤلمة ويمكن أن تكون باهظة الثمن. إنها أيضا أمر شائع جدا، لذا ركزنا على الحد من إصابات التصادم منخفضة السرعة. يتكون النظام من مسند للرأس قوي جدا قريب من رأس الراكب وتصميم مقعد ذكي يؤمن دعما متناسقا عند وقوع حادث تصادم. النتيجة هي أن خطر المشاكل الطبية على المدى الطويل هو نصف ما كان عليه.

1998 – ستارة قابلة للنفخ

كانت الستارة القابلة للنفخ قفزة أخرى إلى الأمام في مجال السلامة لشركة سيارات فولفو. إنها مخفية في سقف السيارة وتمتد من الأمام إلى الجزء الخلفي من المقصورة وفي حال وجود انعكاس جانبي ، تنتفخ الستارة في غضون 25 ألف من الثانية، ويمكن أن تمتص 75بالمئة من الطاقة المتولدة عندما يتم يكون الرأس مائلا.

2002 – نظام الحماية المتقلب

مع تزايد شعبية سيارات الدفع الرباعي، نعتقد أنه حان الوقت لتقديم ابتكار السلامة ذات الحماية المتجددة. عالجنا المشكلة من اتجاهين. أولا، نحن قمنا بتحسين ثبات سيارات الدفع الرباعي من خلال نظام التحكم بالثبات الإلكتروني المتطور، وثانيا، تحسين بنية سلامة السيارة بفولاذ البورون القاسي للغاية في السقف.

2003 –نظام معلومات البقعة العمياء

عندما يبدل السائقون مساراتهم، قد تتسبب لحظة غفلة بعواقب كارثية إن رصد السائق سيارة أخرى في البقعة العمياء. لذلك قررنا أنه على سياراتنا الاحتراس من الوقوع في المتاعب، لذا يستخدم نظام المعايير الأساسية لدينا كاميرات ورادار لمراقبة السيارات الجانبية والمقابلة للجزء الخلفي من فولفو. عندما تدخل السيارة في منطقة العمياء، يُضاء مصباح التحذير قرب مرآة الباب، مما يتيح للسائق متسع من الوقت للرد.

2008 – نظام "سلامة المدينة"

إليك بعض الإحصاءات المذهلة. 75 بالمئة من جميع حوادث الاصطدام التي تم الإبلاغ عنها تقع بسرعات تصل إلى 30 كلم في الساعة وتقع بنسبة 50 بالمئة من الخلف، عندما لا يضغط السائق على المكابح على الإطلاق. وجدنا أن هناك فرصة لإحداث فرق كبير حيث يستخدم نظامنا "سلامة المدينة" كشف الليزر لمعرفة ما إذا كان احتمال للاصطدام بسيارة على الجهة الجانبية، وإن لم يضغط السائق على المكابح، فستفعل السيارة ذلك. يعمل هذا النظام في سرعة تصل إلى 50 كلم في الساعة.

2010 – الكشف عن المشاة مع مكابح آلية تماما

نريد أن تفيد ابتكارات سلامتنا من هم خارج سياراتنا أيضا. لذلك قمنا بتطوير نظام باستخدام رادار وكاميرات تحذر السائق إن سار أحدهم أمام السيارة، ثم تضغط على المكابح تلقائيا إن لم يتمكن السائق من ذلك. إنها خطوة ضخمة جدا إلى الأمام. في الولايات المتحدة الأمريكية 11 بالمئة من جميع الوفيات المرورية هم من المشاة، وترتفع إلى 14 بالمئة في أوروبا وبشكل مذهل حقا 26 بالمئة في الصين.

2014 - حماية الخروج عن الطريق

إن الخروج عن الطريق هو وراء نصف جميع الوفيات المرورية في الولايات المتحدة. كان فولفو مرة أخرى الرائدة في اختبارات حوادث الاصطدام التي هي في كثير من الأحيان نتيجة التعب، وسوء الأحوال الجوية أو تشتت انتباه السائق. ركزنا على إبقاء الركاب ثابتين في مركزهم، وتقديم وظائف فريدة من نوعها تمتص الطاقة في المقاعد مما يمكن أن يخفف من إصابات العمود الفقري.

2016 - الأمان المتصل

تحدد شركة سيارات فولفو نوعا جديدا تماما من نظام السلامة على الطرق في عالم السيارات المتصلة. لدينا أحدث الابتكارات المتصلة – تنبيه بشأن الطريق الزلق وتنبيه ضوء المخاطر - استخدام السحابة لتبادل البيانات الهامة بين السيارات، وتنبيه السائق بشأن أجزاء زلقة على الطرقات، أو السيارات التي أضاءت أضواء المخاطر – مما يوفر للسائق ما يكفي من الوقت لإبطاء.