الأمر الفريد هو تركيزنا على واقع الحياة

سيسيليا لارسون، مديرة أولى لمركز السلامة في شركة سيارات فولفو، توضح كيف أن دراسة حوادث الحياة الحقيقية تساعد فولفو على تطوير سيارات أكثر أمانا.

"ترتكز رؤيتنا على تصميم سيارات لا تتحطم، وأنه بحلول العام 2020 يجب ألا يُقتل أحد أو يُصاب بجروح في سيارة فولفو جديدة. لذا، هذا ما نعمل من أجله ونهدف إليه. نأخذ خطوة واحدة كبيرة مع أحدث سيارتنا، XC90، ونريد أن نستمر باتجاه هذه الرؤية مع جميع سياراتنا الجديدة. إننا نفعل ذلك من خلال تطبيق المعرفة المستندة إلى بيانات من واقع الحياة، وبيانات من العالم الحقيقي. هذا ما يميزنا.

تعود بياناتنا إلى السبعينيات. يساعدنا هذا على أن نفهم لماذا تقع الحوادث، وكيف تقع ونوع الإصابات التي تسببها. ثم نقوم بتطوير سياراتنا لتلبية احتياجات واقع الحياة هذه. لقد كان لدينا فريق أبحاث عن الحوادث المرورية منذ العام 1970. إنه فريق على أهبة الاستعداد 24/7 للقيام بتحاليل على الأرض عن الحوادث التي تتعرض لها فولفو. يتحدثون إلى الأشخاص المعنيين. يقومون بدراسة موقع الحادث. يأخذون الصور، وينظرون إلى السيارات ونحضرها لإجراء عليها تحليل معمق. 

لدينا بيانات لأكثر من 43،000 حادث، حيث شارك نحو 70،000 راكب. تساعدنا البيانات التي نجمعها على فهم أي نوع من سيناريوهات التحطم لتحديد أولوياتها. إننا نطور طرق الاختبار لتمثيل حالات الحياة الحقيقية ومن ثم نطور سياراتنا لمعالجة هذه المشاكل.