الاستفادة من التاريخ الطويل تساعدنا على التقدم للأمام

لا زلنا نبني على تراثنا الأسطوري.

بدأنا بصناعة السيارات في العام 1927 لأننا آمنا أن لا أحد آخر كان سيجعلها قوية بما يكفي أو آمنة بما يكفي للطرقات السويدية. طوال هذه الفترة ابتدعنا عشرات الابتكارات، غيّر بعضها وجه العالم. وهذا الالتزام هو الذي يدفع بنا إلى الأمام إلى فكرة شركة سيارات فولفو القادمة.

السيارات بالتفصيل

ومن السيارة الأولى Volvo Cars ÖV4- الملقبة بـ"Jakob" استخدامنا موادًا ذات نوعية أفضل لإنتاج سيارات مميزة
ليس فقط في قوة تحملها، ولكن لجودتها المتميزة. 

مزيد من المعلومات

عقود من الابتكارات

غيرت بعض من ابتكاراتنا العالم بمعنى الكلمة منذ أن قدّم Nils Bohlin حزام أمان ثلاثي النقاط في عام 1959، تم إنقاذ ما يقدر من مليون شخص. ومستشعر "Lambda Sond" الذي خفض الانبعاثات الضارة بنسبة 90%، الذي يوجد الآن في كل سيارة تقريبًا في العالم.


مزيد من المعلومات عن الابتكارات

الإنسان أولاً

صحيح أن كل ما نقوم هو مجهود مبدعينا، الشخصيات العظيمة التي نفخر بها والتي جعلت من شركة Volvo Cars ما هي عليه الآن، من مؤسسي الشركة عام 1927 Assar Gabrielsson و Gustaf Larson، إلى المصمم Pelle Petterson، الذي وضع التصميم المبدع P1800.

صُممت لرياضة السيارات

عندما اكتشف عشاق السيارات مدى صلابة فولفو، بدأوا في استخدامها في سباقات الرالي، وفي عام 1965، فازت PV544 برالي سفاري الشاق. تلا هذا الفوز العظيم، فوز 122S Amazon في رالي أكروبوليس في العام نفسه. وفي عام 1994، أحدثت Volvo Cars ثورة في عالم رياضة السيارات من خلال كون فريقها أول فريق لجهة مصنعة للسيارات يدخل السباق بسيارة عائلية هي 850.

فولفو في الأفلام

سائقو فولفو، خاصة في أمريكا الشمالية، يعتبرون مفكرين وأكاديميين، ومميزين للغاية وهذا ما ينعكس في الأفلام، أيضًا. في " The Family Stone "، وهي دراما أسرية تدور أحداثها في نيو انجلاند، كل أفراد الأسرة (الغنية) تقريبًا يقتنون سيارات فولفو. وفي الأفلام المثيرة "Bee Season" و "Boiler Room"، نجد لدى الشخصيات الرئيسية سيارات فولفو. وبطبيعة الحال، من يمكنه أن ينسى P1800 البيضاء الرائعة في "The Saint"، البرنامج التلفزيوني البريطاني الشهير.