الباب الخلفي الكهربائي

القوة في جعل الحياة أكثر سهولة

"الباب الخلفي الكهربائي هو كما لو أن لديك يدان إضافيتان لمساعدتك"، تقول المهندسة في شركة سيارات فولفو، ماريكا ستولب

" في المرة الأولى التي رأى ابني فيها الباب الخلفي الكهربائي يعمل، اعتقد أنه سحر"، تقول ماريكا ستولبه، المهندسة المسؤولة عن أنظمة الدخول في شركة سيارات فولفو.

يجعل هذا الابتكار الحياة أسهل عن طريق السماح لك بفتح أو إغلاق الباب الخلفي عن بعد باستخدام زر على جهاز التحكم عن بعد، أو لوحة القيادة أو الباب الخلفي نفسه. عندما يتم دمجه مع خيار الدخول بدون مفتاح أنك لا تحتاج حتى إلى الضغط على زر – ببساطة، حرك قدمك تحت نظام امتصاص الصدمات الخلفي ويُفتح الباب الخلفي أو يُغلق كهربائيا بحسب الطلب.

بقدر ما هي هذه الميزة مثيرة للإعجاب، تكمن قوتها في ما يمكن أن تقوم به من أجلك أكثر من كيفية عملها. "مع كل ابتكار تقوم به فولفو ينصب التركيز على منفعة الناس وليس على التكنولوجيا في حد ذاتها"، تقول ماريكا.
"يتعلق الأمر بإزالة التوتر" توضح ماريكا. فالقدرة على فتح الباب الخلفي من خلال تحريك قدمك تحت نظام امتصاص الصدمات يعني أنك لا تحتاج إلى وضع ما تحمله أرضا، على سبيل المثال، ولا تحتاج إلى لمس الباب الخلفي إن كان قذرا. "كما لو أنك تملك يدين إضافيتين لمساعدتك"، تقول ماريكا.

هناك زر منفصل على الباب الخلفي يفعّل وظيفة القفل المشترك التي تمكنك من إغلاق الباب الخلفي وإقفال السيارة بحركة واحدة سهلة. في بضع ثوان، يمكنك تحديد حدود الارتفاع بحيث يتوقف الباب الخلفي دائما فقط حيثما ترغب. "وهذا يعني أنه مصمم تماما على ارتفاع يدك أو ارتفاع مرآبك".

عند جمع ظهر المقعد الخلفي الذي يُطوى كهربائيا بلمسة زر واحدة، يقوم الباب الخلفي الكهربائي بتحميل وتفريغ السيارة دون أي جهد يُذكر سيارة. سحر؟ لا. إنها مجرد تكنولوجيا ذكية تجعل الحياة أسهل".

XC60 استكشف فولفو