E.V.A. Initiative

يجب على السيارات أن تحمي الجميع.

بعض الأشخاص هم أقل أماناً من غيرهم على الطريق. لهذا السبب حان الوقت لتبادل أكثر من 40 عاماً من أبحاث السلامة - لصنع سيارات أكثر أماناً للجميع. وليس فقط للذكر العادي.

ساعدونا لجعل السيارات آمنة بشكل متساو

حين تدخل امرأة إلى السيارة لقيادتها، فهي تفترض بأنها آمنة. إنما في العام 2019، لا يزال معظم صانعي السيارات ينتجون سيارات تعتمد بشكل خاص على على بيانات من دمى ذكورية تُستخدم لاختبار حوادث الاصطدام. لهذا السبب، تتعرّض النساء لخطر إصابة أكبر من الرجال.

لكن ليس في سيارة فولفو. فقد قام فريق أبحاث الحوادث لدينا بجمع بيانات واقعية منذ سبعينيات القرن الماضي لكي يتمكنوا من أن يفهموا أكثر ماذا يحدث خلال التصادم. ما تراه فولفو هو أن الرجال والنساء يبدون متساويين في هذه البيانات. لهذا السبب، نعتقد أن عليهم أن يتمثلوا بشكل متساو في الاختبار. مع .E.V.A، إننا نتبادل نتائج أكثر من 40 عاماً من الأبحاث. من خلال إتاحة تنزيل هذا للجميع، نأمل في أن نجعل كل سيارة أكثر أماناً. لأننا في شركة فولفو، سنضع دائماً الناس في قمة أولوياتنا.

“من خلال جمع بيانات واقعية منذ فترة طويلة، كان من الممكن تحديد الإصابات التي تقع في الحوادث المختلفة للرجال، والنساء والأولاد، ”



تقول د. لوتا جاكوبسون, الأخصائية التقنية في مركز السلامة في شركة سيارات فولفو.

نتيجة أكثر من 40 سنة من الأبحاث

في العام 1970، تم تشكيل فريق أبحاث حوادث السير. ومنذ ذلك الحين، جمع الفريق وحلّل البيانات من أكثر من 40 ألف سيارة و70 ألف راكب. وقد نتج عن ذلك العديد من الأنظمة المبتكرة التي صممناها في سياراتنا اليوم.

المقعد الذي يخفض خطر الإصابة في العنق نتيجة الارتداد إلى النصف

إن النساء هن أكثر عرضة للإصابة في العنق نتيجة الارتداد من الرجال. يمكن أن يرجع ذلك إلى التركيب البنيوي مختلف وقوة الجسم. لكن لا يحدث هذا الأمر في سيارة فولفو. فبفضل نظام Whiplash Protection System, WHIPS، الذي يجمع بين ضابط قوي للرأس، مع تصميم ذكي للمقعد لحماية الرأس والعمود الفقري، لم نعد نرى فارقاً في خطر الإصابة في العنق نتيجة الارتداد بين الرجال والنساء.

درع سلامة ذكي

إن النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة في الصدر في حادث تصادم من الرجال بسبب الفوارق في التركيب البنيوي في الصدر والقوة.

لذلك طورنا باستمرار، من أجل الحماية القصوى، هيكلية سياراتنا، وحزام الأمان والأكياس الهوائية الجانبية، لتخفيف الصدمة على الركاب. ابتكار من فولفو، يستند نظام الحماية من الصدمات الجانبية على هيكلية ذكية لتعزيز السلامة الشاملة. في الواقع، يخفف نظام الحماية من الصدمات الجانبية إلى جانب الكيس الهوائي الواقي من الصدمات الجانبية من الإصابات الخطيرة في الصدر، بأكثر من 50 في المئة لجميع الركاب.

حماية كل رأس

لدى النساء احتياجات حماية محدّدة، وكذلك في الصدمات الجانبية. فبقدر ما يكون الشخص أقصر، يجلس في مكان أكثر انخفاضاً في السيارة ويكون أقرب إلى عجلة القيادة - الأمر الذي يجعل "الستارة القابلة للنفخ" التي تغطي كامل النافذة ميزة أمان حيوية.

إضافة إلى نظام الحماية من الصدمات الجانبية، يخفض الكيس الهوائي للستارة القابلة للنفخ خطر الإصابات في الرأس بمعدّل 75 في المئة تقريباً. فهو ينتفخ خلال 1/25 ثانية، ويمنع الرأس من الاصطدام بالأجسام خارج السيارة والعناصر الأخرى. لقد كان أول نظام كيس هوائي يوفر حماية محسّنة لركاب المقعد الأمامي والخلفي، ناقلاً الحماية من االاصطدام الجانبي خطوة إلى الأمام.

النقذ الأكثر فعالية أثناء حركة السير

يمكن أن يتعرض كل شخص لحادث سيارة. حتى الآن، أنقذ حزام الأمان في سياراتنا أكثر من مليون شخص. إنه يحمي الجميع - بغض النظر عن حجمك، جنسك، أو شكل جسدك. مع ذلك، هناك مجموعة واحدة معرّضة لمخاطر فريدة أكثر من غيرها: النساء الحوامل.

كأحد أهم الابتكارات في سلامة الطرق، يقدم حزام الأمان لدينا الحماية لجميع أنواع حوادث الاصطدام. لمعرفة المزيد عن الوالدة وجنينها، طورنا أول دمية اختبار حوادث الاصطدام متوسطة الحجم في العالم. إنها نموذج حاسوب يجعل من الممكن دراسة كيفية تحرك الركاب وكيفية تأثير حزام الأمان والكيس الهوائي على النساء والجنين من بين أمور أخرى.

“يقود الناس السيارات. إن المبدأ التوجيهي وراء كل شيء نصنعه من أجل ذلك في شركة فولفو ، ويجب أن يبقى، هو السلامة.”



غوستاف لارسون, المؤسس المشارك لشركة فولفو

المزيد عن ابتكارات فولفو للسلامة

كيف يمكن للحوادث أن تجعل السيارات أكثر أمانًا للجميع

منذ خمسينيات القرن الماضي، درسنا أكثر من 43 ألف سيارة في حوادث واقعية مع 72 ألف راكب. نتيجة لذلك، ساهم ذلك في العديد من الأنظمة المبتكرة مثل نظام الحماية من الإصابة في العنق نتيجة الارتداد، ونظام الحماية من الصدمات الجانبية، والعديد من منتجات سلامة الطفل. لقد جمعنا حتى الآن أكثر من 100 ورقة بحث، يستطيع أياً كان تنزيلها. نأمل أن يؤدي ذلك إلى سيارات أكثر أماناً للجميع - بغض النظر عن الجنس أو الحجم.

مساواة في تطوير السيارات - .E.V.A

الأسئلة المتداولة

  • ما هي الفترة التي تم فيها اختبار فولفو بدمى اختبار حوادث اصطدام أنثوية؟

    لقد أجرينا اختبارات بدمى اختبار حوادث اصطدام أنثوية منذ العام 1995، بدءاً بالدمية الأنثوية الصغيرة الحجم للصدمات الأمامية الوحيدة المتوفرة، HIII المئوية الخامسة. في العام 2001، أضفنا دمية اختبار لحوادث الاصطدام الجانبية صغيرة الحجم، SID2s. مثل دمية اختبار حوادث الاصطدام الجانبية المتوسطة الحجم الأولى في العالم، طوّرنا نموذجاً افتراضياً لامرأة حامل، في بداية العقد 2000. بعد عشر سنوات، قمنا بتوسيع عائلة اختبار حوادث الاصطدام الأنثوية بدمية اختبار حوادث اصطدام أنثوية متوسطة الحجم، لتقييم الإصابة في العنق نتيجة الارتداد في الاصطدامات الخلفية، بصفتها الشركة المصنّعة الأصلية الوحيدة في التطوير المشترك لـ EvaRID.

  • كيف تطور شركة سيارات فولفو سيارات آمنة تعتمد على بيانات واقعية؟

    تم جمع وتخزين البيانات عن سيارات فولفو في السويد في قاعدة بيانات حوادث السير الإحصائية لشركة فولفو.منذ العام 1970. إن الهدف من ذلك هو توفير مجموعة كبيرة من البيانات المتاحة بسهولة عن أنواع الإصابات التي تقع بالتزامن مع حوادث محدّدة.ويمكن بعد ذلك تطبيق النتائج الأنباء السارة هي أننا جمعنا البيانات بالطريقة نفسها. لعدة سنوات، الأمر الذي جعل رسم خريطة تقدمنا وتحسين معدّل نجاحنا على مرّ السنين أمراً ممكناً.

  • ما هو عدد حوادث السير التي جمعت منها فولفو البيانات؟

    في دراسة سابقة عام 1967، بدأنا بـ28 ألف حالة. منذ العام 1970، أضفنا أكثر من 43 ألف سيارة في حوادث سير واقعية مع 72 ألف راكب في قاعدة بياناتنا الإحصائية. إضافة إلى ذلك، نستخدم بيانات من عدة قواعد بيانات عالمية عند إجراء تحليلنا.

  • ما هي المعرفة التي تتكوّن منها E.V.A. Initiative؟

    إن المعرفة التي تتمكن من الوصول إليها وتنزيلها من خلال هذا المشروع هي مجموعة تتألف من أكثر من 100 ورقة بحث. إنها مجموعة من بعض الأبحاث التي تستند إلى تطوير ابتكارات آمنة في شركة سيارات فولفو منذ خمسينيات القرن الماضي.

  • ألا يزال يتوجّب علي وضع حزام أمان في سيارة فولفو؟

    نعم، لا يزال حزام الأمان هو الطريقة الأكثر فعالية لإنقاذ الأرواح وخفض عدد الإصابات في حوادث السير. كما أنه إلزامي في معظم البلدان دول العالم. يتم أيضاً تحسين أحزمة الأمان باستمرار في فولفو لتعزيز السلامة للجميع.

السلامة التي تفيد الجميع

بدأنا بصناعة السيارات لأننا نؤمن بأن أي شخص آخر لم يصنع سيارات آمنة بما يكفي للطرقات السويدية. على مرّ السنين، دمجنا هذا الالتزام بالسلامة مع المعرفة من حوادث سير واقعية. وقد أدى ذلك إلى ابتكارات سلامة فريدة - SIPS, WHIPS and IC – التي أصبحت الآن أساسية في جميع طرازات فولفو الأكثر حداثة.