مبادرة مركبات متساوية للجميع

يجب أن تحمي السيارات الجميع.

بعض الناس هم أقل أمانا على الطريق من غيرهم. لهذا السبب حان الوقت لمشاركة أكثر من 40 عامًا من الأبحاث حول السلامة – لجعل السيارات أكثر أمانًا للجميع. وليس للأشخاص بشكل فردي.

"من خلال جمع البيانات الفعلية لمدة طويلة، أصبح من الممكن تحديد الإصابات التي تنشأ في الحوادث المختلفة للرجال والنساء والأطفال"

تقول د. لوتا جاكوبسون، من كبار القادة التقنيين في مركز السلامة في شركة سيارات فولفو.

رسم تخطيطي لفولفو XC60.

ساعدنا في جعل السيارات آمنة بشكل متساو

النساء أكثر عرضة للإصابة عند وقوع حادث سيارة. ويرجع ذلك بشكل جزئي إلى أن دمى اختبار التصادم للذكور هي المعيار. في فولفو ، قام فريق أبحاث الحوادث لدينا بتجميع بيانات الاصطدام الواقعية منذ سبعينيات القرن الماضي حيث يتم تمثيل كل من الرجال والنساء. ومن خلال مبادرة مركبات متساوية للجميع، منذ العام 2019، شاركنا نتائج أكثر من 40 عامًا من البحث.

والنتيجة هي 40 عامًا من الأبحاث

في العام 1970، تم تكوين فريق الأبحاث المعني بحوادث السير في شركة فولفو. ومنذ ذلك الوقت، عمل الفريق على جمع وتحليل البيانات من أكثر من 40 ألف سيارة و70 ألف راكب. وقد أدى ذلك إلى التوصل إلى العديد من الأنظمة المبتكرة التي نمتلكها في سياراتنا اليوم.

مقعد فولفو المزود بحماية من الصدمات يمنع تأثير إصابات الرقبة.
يخفض نظام SIPS (نظام الحماية من الصدمات الجانبية) في فولفو من نسبة إصابات الصدر الشديدة.
يخفض هيكل فولفو المزود بوسادة هوائية ستائرية قابلة للنفخ خطر إصابات الرأس.
إن حزام الأمان هو وسيلة إنقاذ الحياة الأكثر كفاءة عند وقوع الحوادث المرورية.

"السيارات يقودها الناس. لذلك فإن المبدأ التوجيهي وراء كل ما نصنعه في شركة فولفو هو السلامة ويجب أن يظل كذلك".

جوستاف لارسون، شريك مؤسس في فولفو

شخصان يسيران نحو فولفو XC40 رياضية متعددة الاستخدامات متوقفة.

سيارات أكثر أمانًا للجميع

منذ خمسينيات القرن الماضي، درسنا أكثر من 43 ألف سيارة في حوادث حقيقية أثرت على حوالي 72 ألف شخص. ومن ثم، ساهم ذلك في ابتكار العديد من الأنظمة مثل نظام الحماية من الإصابة في الرقبة ونظام الحماية من الصدمات الجانبية والعديد من منتجات الحفاظ على سلامة الأطفال. جمعنا أكثر من 100 ورقة بحثية، وهي متوفرة للجميع لتنزيلها. نأمل أن يؤدي ذلك إلى صنع سيارات أكثر أمانًا للجميع.

E.V.A. - مركبات متساوية للجميع

الأسئلة المتكررة

ما هي المدة التي اختبرت فيها فولفو دمى اختبار الاصطدام النسائية؟

أجرينا الاختبارات باستخدام دمية اختبار تصادم نسائية منذ العام 1995، بدءًا من دمية التصادم الأمامي النسائية الصغيرة الوحيدة المتوفرة، النسبة المئوية الخامسة HIII. في العام 2001، استخدمنا دمية صغيرة الحجم للصدمات الجانبية، وهي الدمية SID2s. بما أننا أول شركة تستخدم دمية اختبار تصادم نسائية متوسطة الحجم في العالم، عملنا على تطوير نموذج افتراضي لامرأة حامل في أوائل العام 2000. بعد مرور عشر سنوات، توسعنا في استخدام مجموعة دمى اختبار التصادم باستخدام دمية اختبار التصادم النسائية متوسطة الحجم لتقييم إصابات الرأس في الصدمات الخلفية، بصفتنا الشركة المصنعة الأصلية الوحيدة للسيارات والمشاركة في تطوير نموذج EvaRid.

كيف تعمل شركة سيارات فولفو على تطوير سيارات آمنة استنادًا إلى بيانات حقيقية؟

تم جمع البيانات الخاصة بسيارات فولفو في السويد وتخزينها في قاعدة بيانات شركة سيارات فولفو الإحصائية لحوادث المرور منذ العام 1970. نهدف من ذلك إلى توفير مجموعة كبيرة من البيانات المتاحة بسهولة حول أنواع الإصابات التي تنشأ بالتزامن مع حوادث محددة. يمكن بعد ذلك تطبيق النتائج بشكل عملي. النبأ السار هو أننا جمعنا البيانات بنفس الطريقة لسنوات عديدة، مما جعل من الممكن تحديد تقدمنا وتحسين معدل نجاحنا على مرّ السنين.

كم عدد الحوادث التي جمعت شركة سيارات فولفو البيانات منها؟

في دراسة تمهيدية في العام 1967، بدأنا بـ28 ألف حادثة. منذ السبعينيات، درسنا أكثر من 43 ألف سيارة في حوادث حقيقية أثرت على حوالي 72 ألف شخص، وأضفناها إلى قاعدة بياناتنا الإحصائية. علاوةً على ما سبق، نستخدم البيانات من العديد من قواعد البيانات على مستوى العالم عند إجراء تحليلنا.

ما هي المعارف التي تقوم عليها مبادرة مركبات متساوية للجميع؟

إن المعارف المتاحة والتي يمكن تنزيلها من خلال هذا المشروع عبارة عن مجموعة مكونة من أكثر من 100 ورقة بحثية. إنها مجموعة من الأبحاث الخاصة بتطوير الابتكارات في مجال السلامة في شركة سيارات فولفو منذ خمسينيات القرن الماضي.

هل لا يزال يجب ارتداء حزام الأمان عند قيادة إحدى سيارات فولفو؟

نعم، فحزام الأمان لا يزال الوسيلة الأكثر كفاءة لإنقاذ الأرواح وخفض عدد الإصابات عند وقوع الحوادث المرورية. كما أن ارتداء حزام الأمان إلزامي أيضًا في جميع دول العالم تقريبًا. يتم تحسين أحزمة الأمان من فولفو باستمرار لتعزيز الحفاظ على سلامة الجميع.