منظر طبيعي مع توربينات الرياح - الطاقة النظيفة

فولفو. يُعاد شحنها.

لطالما ساعدت سياراتنا في حماية الناس. والآن، سنصممها لتساعد في حماية الكوكب أيضاً.

من أجل مستقبل أكثر أماناً

إننا نعيد شحن كل ما نصنعه، من سياراتنا إلى مصانعنا وسلسلة التوريد. يرتكز طموحنا على خفض انبعاثات الكربون لدينا بنسبة 40 بالمئة في كل سيارة بحلول العام 2025 مقارنة بالعام 2018. وألا نؤذي المناخ بحلول العام 2040. لأنه لا يوجد لدينا سوى كوكب واحد فقط.

Volvo Recharge. الرفاهية المسؤولة.

نقدم Volvo Recharge - طرازنا الجديد من السيارات الهجينة الكهربائية النقية المتقدمة والسيارات الهجينة الموصولة بالكهرباء، المصممة لتوفر لك تجربة قيادة راقية وأكثر استدامة. إن السيارات التي تثق بها لحماية أسرتك، تساعد الآن في حماية مستقبلهم.

ستكون كل سيارة فولفو جديدة نطلقها مكهربة.
اليوم، نحن صانعو السيارات التقليديون الوحيدون الذين يوفرون خيارات السيارات الهجينة الموصولة بالكهرباء في جميع طرازاتنا. وعلى مدى السنوات الخمس المقبلة، سنطلق خمس سيارات جديدة تعمل بالكهرباء بالكامل. طموحنا هو أنه بحلول العام 2025 ستكون نصف السيارات التي نبيعها كهربائية.

فولفو XC40 موصولة بمحطة شحن

نقدم XC40 Recharge

لقد وصلت أول سيارة فولفو متعددة الاستخدامات كهربائية بالكامل. صُممت خصيصاً وفقاً للطريقة التي تعيش بها، وصُنعت لتجعلك أنت والكوكب أكثر أماناً.

السيارة الكهربائية لا تكفي

انها البداية، إنما ليس الحل الشامل. فمن أجل حماية سلامة كوكبنا، علينا أن نفعل أكثر من جعل سياراتنا مكهربة وحسب. تتمثل رؤيتنا في ألا نسبب الأذى للمناخ من خلال سلسلتنا القيّمة الكاملة بحلول العام 2040 - قبل مرور عقد على هدف اتفاق باريس. لذا، فإن كل ما نصنعه، يجب يكون قابلاً لإعادة الشحن.

العمليات. يُعاد شحنها.

بحلول العام 2025، نهدف إلى خفض إجمالي انبعاثات الكربون التشغيلية بنسبة 25 بالمئة في كل سيارة مقارنة بالعام 2018. ويشمل ذلك كل ما نصنعه كشركة، من التصنيع إلى رحلات الأعمال، بالإضافة إلى شبكة متاجر التجزئة لدينا. سبق لنا أن بدأنا العمل على تجنّب إيذاء المناخ في عمليات التصنيع االتي نجريها بحلول العام 2025، ونحقق تقدماً ملحوظاً مع حوالي 80 بالمئة من مصانعنا العالمية التي تعمل بالطاقة الكهربائية المتجددة.
عمليات العناية بالسيارة للتسليم النهائي
مواد الصفائح المعدنية لشركة سيارات فولفو

سلسلة التوريد. يُعاد شحنها.

نهدف إلى خفض انبعاثات الكربون في سلسلة التوريد - وهي جزء رئيسي من انبعاثات سلسلة القيمة الإجمالية لدينا - بنسبة 25 بالمئة في كل سيارة بحلول العام 2025 مقارنة بالعام 2018. ويشمل ذلك الانبعاثات الناتجة عن إنتاج العناصر المركبة والمواد، ومن استخراج المواد غير العضوية والمعادن. سنعمل على تحقيق هذه الرؤية بعدة وسائل، بما في ذلك مساعدة موردينا على زيادة استخدامهم للطاقة المتجددة، وكذلك استخدام مواد أكثر استدامة في سياراتنا والحدّ من النفايات. سبق لنا أن عبّرنا عن طموحنا بأن تكون 25 بالمئة على الأقل من جميع المواد البلاستيكية المستخدمة في سيارات فولفو الجديدة التي سيتم إطلاقها بعد العام 2025 مصنوعة من مواد أعيد تدويرها.

القيادة. يُعاد شحنها.

ينتج معظم انبعاثات الكربون الإجمالية عن سيارة هجينة موصولة بالكهرباء عند تشغيلها على الوقود. لتشجيع سائقي سيارات فولفو الهجينة الموصولة بالكهرباء على القيادة بأقصى قدر ممكن من الاستدامة، نهدف إلى تقديم طرق لمكافأة القيادة في الوضعية الكهربائية النقية. في الوقت الحالي، تتوفر لجميع سيارات فولفو الهجينة الموصولة بالكهرباء الجديدة كهرباء مجانية لمدة عام في بعض الأسواق.
اقرأ المزيد عن عام من الكهرباء المجانية
سيارات فولفو الهجينة الموصولة بالكهرباء للقيادة بأقصى قدر ممكن من الاستدامة
حزمة إعادة شحن بطارية فولفو XC40

اتخاذ إجراءات للحصول على مصادر أخلاقية للبطارية

لإحداث فرق حقيقي من حيث الاستدامة، فإن خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون غير كاف، إذ نحتاج أيضاً إلى التأكد من أننا نحصل على مصدر بطاريات سياراتنا الكهربائية بطريقة أخلاقية. يعد التتبع الكامل للمواد الخام الخاصة بالبطاريات، مثل الكوبالت، بمثابة تحد كبير للاستدامة بالنسبة إلى مصنّعي السيارات. في شركة سيارات فولفو، نلتزم بسلسلة توريد أخلاقية. وبصفتنا أول شركة مصنّعة للسيارات، فإننا نشدد أكثر على التزامنا هذا من خلال استخدام تقنية سلسلة الكتل لمراقبة وتعقب الكوبالت لدينا عبر سلسلة التوريد بأكملها على المستوى العالمي. تعزز هذه التكنولوجيا شفافية سلسلة توريد المواد الخام بشكل كبير. والأهم من ذلك كله، إنها تساعدنا على ضمان أن نحصل على مصدر الكوبالت المستخدم في سياراتنا المكهربة بطريقة مسؤولة.